السبت , يونيو 25 2022

أخر التدوينات

سمير بن عمر أو الرّجل الّذي يُثير غيرتي !

بقلم: صابر النفزاوي ليس هناك أفضل من المحامين الأحرار شوكةً في حلق “الدّولة العميقة”، والأستاذ سمير بن عمر شوكةٌ وحدَه .. “مُفرد بصيغة الجمع” .. الرّجل لا يكاد يتخلّف عن نجدة المظلومين والمُلاحقين على الهُويّة الإيديولوجية أو السياسيّة .. لكنّ ذلك على أهميّته لم يكن لِيكون كافيًا حتّى نخطّ هذه الأسطر الّتي نأسف لتأخّرها كلّ هذا الوقت .. بن عمر …

أكمل القراءة »

سماح مفتاح كما نراها !!!!!!

بقلم: صابر النفزاوي * لا يصعد إلى صدارة “إعلام السيستام” ولاسيّما في القسم السياسي إلّا أراذل القوم وشُذّاذ الآفاق، لا “شرفاء” بينهم، لذلك لم يفاجئني إعجاب سماح مفتاح بكائن مثل لطفي العماري أو مجرم مثل بشّار الأسد، هي تبدو “متوازنة” و”جيّدة” لأنّها في بداية ظهورها التلفزي وفي قناة أقل “تشوّها” مقارنةً بغيرها وهذا يجعلها أكثر التزاما بِألِف باء العمل الصّحفي، دون أن …

أكمل القراءة »

التوظيف الثّرثااار .. ماذا يفعل شكيب الدرويش في برنامج «تونس اليوم» ؟!!

بقلم: صابر النفزاوي ما يُلاحَظ ابتداءً هو أنّ هناك توجّها قبْليًّا الاشتغال الميكروفيزيائيّ المعقَّد على بلاتو البرنامج بتقديمه كصورة مصغَّرة للمجتمع التونسي ويمكن الإحالة في هذا السياق على ٣ علامات دالّة : – اسم البرنامج «تونس اليوم» [تخيّر عنوان اختزالي] ..– تنوّع المواضيع المطروحة [“طابع مقهويّ”]..– اعتماد نموذج “التّعليق المتعدّد” [أكثر من معلّقين اثنين] .. وهو ما يجعلنا في النهاية …

أكمل القراءة »

عدنان منصر..هل كان حقّا موضوعيّا في حديثه عن التجربة البورقيبيّة ؟!!!

بقلم : صابر النفزاوي «علم التاريخ» الّذي يحتمي به عدنان منصر يتعلّق أساسًا بتدوين الأحداث والتحقيق في الروايات واستخلاص الأخبار والربط بينها وتفسيرها استنادا إلى معطيات موثّقة ووفقا لمنهج بحثي منضبط لكن تسجيل “مواقف تأليفيّة/تقريريّة” من قبيل «بورقيبة صاحب رؤية إصلاحية» أو «باني الدولة» فذلك ليس من “التأريخ” أو «الكتابة التاريخيّة» بل هو من «فلسفة التاريخ» الّذي تتسرّب من خلاله “ذاتيّة المؤرّخ” …

أكمل القراءة »

فاروق الزريبي .. ليس شخصا إنّه قضيّة !

بقلم : صابر النفزاوي ربّما تتذكّرون قضيّة المدرسة القرآنيّة بالرقاب وحلقة حمزة الفلّومي الشهيرة ،، مدير الجمعيّة القرآنيّة فاروق الزريبي يعيش مظلمة قاسية وهو إلى الآن رهن الإيقاف بتهمة لا تقف على ساق واحدة وهي “الاتّجار بالبشر”، وهذا بعد عدم ثبوت شُبهتي الإرهاب والتمويل المشبوه كما لم يثبت ارتكاب جريمة الاعتداء الجنسي على طفل داخل المدرسة الّتي كانت تعمل طيلة 5 …

أكمل القراءة »

حرب «السلطة» على محاربي «الاحتكار» !!!!!!!!!!!

بقلم: صابر النفزاوي * تصدير :«أسوأ مكان في الجحيم محجوز لأولئك الّذين يقفون على الحياد في أوقات المعارك_الأخلاقيّة_العظيمة»(«مارتن لوثر كينغ») *** لم نشأ أن نُبديَ تضامنا مع الأخت #هاجر_العوّادي بعد إيقافها إلّا بعد مشاهدة مقطع الفيديو كاملا، لسنا ممّن يُعربون عن تعاطفهم بشكل آلي كلّما كان الموقوف “ثوريّا” و المضمون “نضاليّا” ، الشكل مُهم، فإذا لم تُحسن التعبير عن “ثوريّتك” و”نضاليّتك” فإنّ …

أكمل القراءة »

«آخر ملوك إسكتلندا» الّذي حكم أوغندا !!!

بقلم: صابر النفزاوي *** في مثل هذا اليوم من عام 1979 (11 أفريل) وجد الديكتاتور الأوغندي «عيدي أمين دادا» نفسه خارج السّلطة بعد انقلاب عسكري لتحتضنه السعوديّة أمّ الطواغيت الحنون .. لاشكّ أنّ الرّجل الّذي لُقّب ب« آخر ملوك إسكتلندا» لافتتانه بها كان دمويّا بالفعل وحكم أوغندا بين عامي 1971 و 1979 بالحديد والنار ولم يكن يُداري أو يُبالي حين …

أكمل القراءة »

«طلب النُّصرة» من “ذوي الشوكة” .. حتّى نكون أكثر واقعيّة

بقلم: صابر النفزاوي على عكس ما ترسّخ (أو ترسّب) في العقل السياسي الجمعي/النسَقي فإنّ الانقلاب العسكري ليس “سيِّئا” في ذاته، وتقييمُنا له يجب أن يتحدّد بناءّ على ما بعد البيان رقم واحد أي ما سيحدث في اليوم التالي للانقلاب، إلى من (الطرف السياسي المُمكَّن) وإلى ماذا (النظام السياسي البديل) ستؤول مقاليد حكم البلاد، وهذا ما حدا بالمفكّر “أوزان فارول” إلى …

أكمل القراءة »

أين كان الشيوعيّون يومي 8 و9 أفريل 1938 ؟!!!!

بقلم : صابر النفزاوي سؤال غير بريء: *** سؤال غير بريء:أين كان “الشيوعيّون” يومي 8 و9 أفريل 1938 عندما كانت الجماهير خلف علي البلهوان والمنجي سليم وغيرهما من القيادات التاريخيّة تنتفض في الشوارع من أجل جملة من الإصلاحات من بينها انتخاب “برلمان وطني” ؟!! ..مع العلم أنّنا نتحدّث هنا عن تحرّكات لم تتخلّف عنها النساء !!!!.. إجابة بريئة : الجواب …

أكمل القراءة »

نظريّة “صدام الحضارات” .. استدعاء ومراجعة وحاجة إلى التنسيب

بقلم : صابر النفزاوي بعد أن نشر“صمويل هانتنغتون” مقالته الشهيرة «الصدام الثقافي» سنة 1993 في مجلة“قضايا خارجية Foreign Affairs”الأمريكيّة وطوّرها في كتاب «صدام الحضارات وإعادة بناء النظام العالمي»(1) المنشور سنة 1996 أثار من حوله جدلا واسعا و أسال الكثير من الحبر إذ فتح أفقا جديدا في التفكير السياسي معزّزا توجّسا قديما لدى عموم “الإسلاميّين” من الآخر الثقافي الّذي لا يرونه …

أكمل القراءة »